إيكاردي يقود إنتر ميلان للفوز على فروزينوني بالدوري الايطالي

إيكاردي يقود إنتر ميلان للفوز على فروزينوني بالدوري الايطالي

إيكاردي يقود إنتر ميلان للفوز على فروزينوني بالدوري الايطالي قاد الأرجنتيني إيكاردي فريقه إنتر ميلان لتحقيق فوز صعب على مضيفه فروزينوني، في افتتاح الجولة رقم 32 للكالتشيو ليتمسك النيرازوري بالأمل الضعيف في الوصول للمركز الثاني المؤهل لدوري الأبطال.

سجل هدف المباراة الوحيد إيكاردي في الدقيقة 73 ليرتفع رصيد الإنتر إلى 58 نقطة في المركز الرابع، فيما توقف رصيد فروزينوني عند 27 نقطة في المركز قبل الأخير.

الفوز هو الأول لإنتر خارج ملعبه منذ ما يزيد عن 3 أشهر، حيث يعود الفوز الأخير للفريق خارج ملعب جوزيبي مياتزا إلى السادس من يناير الماضي وكان على حساب إمبولي بالنتيجة ذاتها.

المدير الفني لفريق فروزينوني فضل الاعتماد على طريقة 4-3-3، فيما اختار روبيرتو مانشيني المدير الفني للإنتر طريقة 4-4-2 بوجود الثنائي إيكادري ويوفتيتش في المقدمة.

المباراة بدأت بسيطرة واضحة في محاولة لتحقيق فوز خارج القاعد بعد فترة غياب طويلة واجبر لاعبوه أصحاب الأرض على التراجع واللعب بشكل دفاعي وعدم التقدم للأمام.

بمرور الوقت لم يتغير شكل اللقاء، فيما سنحت الفرصة الأولى لفريق فروزينوني بعد مرور 27 دقيقة ولكن كرة اللاعب فرارا مرت بجوار المرمى.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين دون أهداف.

الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها كلا الفريقين الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل تبديلاتهما بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر.

لم يختلف شكل اللقاء كثيرًا مع بداية الشوط الثاني باستثناء نجاح أصحاب الأرض في التقدم بعض الشيء للأمام عبر الهجمات المرتدة والوصول لمرمى هندانوفيتش.

حاول لاعبو الإنتر تسجيل هدف التقدم قبل أن يمر الوقت ويصبح التسجيل أمرًا صعبًا وهو السيناريو الذي تكرر كثيرًا للنيرازوري هذا الموسم وخاصة خلال لقاءات الدور الثاني.

وفي الدقيقة 72 كاد أصحاب الأرض أن يسجلوا هدف التقدم، ولكن العارضة حرمتهم منذ ذلك ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين.

وبعدها بدقيقة واحدة جاء الرد عبر قائد الإنتر إيكاردي والذي سجل الهدف الأول لفريقه عبر ضربة رأس بعد عرضيه من زميله الكرواتي بيريسيتش.

تنفس لاعبو الإنتر الصعداء بعد الهدف وبعدها بدقائق وتحديدًا في الدقيقة 80 تعرض فروزينوني لضربة موجعة بحصول بلانكارد مدافع الفريق على البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء ليستكمل فريقه الدقائق المتبقية بعشرة لاعبين.

بالرغم من النقص العددي لم يستسلم لاعبو فروزينوني وحاولوا تعديل النتيجة بكل الطرق الممكنة، ولكن محاولاتهم لم تكلل بالنجاح لتصل المباراة لنهايتها ويطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية الشوط الثاني والمباراة بفوز الإنتر بهدف دون مقابل.إيكاردي يقود إنتر ميلان للفوز على فروزينوني بالدوري الايطالي

أضف تعليق عبر الفيس بوك

إيكاردي يقود إنتر ميلان للفوز على فروزينوني بالدوري الايطالي